مقدمة

يعدّ تقرير "نظرة على الإعلام العربي"، الذي يصدره نادي دبي للصحافة، أكثر التقارير الإعلامية العربية شمولية، حيث يرصد كافة توجهات المشهد الإعلامي في العالم العربي. ولا يهدف التقرير إلى دراسة التوجهات الرئيسية لوسائل الإعلام العربية فقط، إنما يستشرف أيضاً إمكانات النمو المستقبلي والتغيرات المتوقعة على مدى السنوات الخمس التي تلي السنة التي صدر فيها التقرير. ويستقي التقرير معلوماته من خلال لقاءات متعمقة مع أصحاب وسائل الإعلام والخبراء والصحافيين وأبرز الشخصيات المؤثرة من القطاعات الأخرى، التي ترتبط بشكل مباشر مع قطاع صناعة الإعلام.

الإصدار الأول: "تطوير المؤسسات والكفاءات الإعلامية" (2007-2011)

ناقش الإصدار الأول اتجاهات قطاع الإعلام العربي والقضايا والتحديات الرئيسة، التي تواجه وسائل الإعلام التقليدية والحديثة على حد سواء، وحدد مجموعة من فرص وتحديات تطوير المؤسسات والكفاءات الإعلامية، كما تطرق التقرير إلى دور الأخبار في الإعلام ومدى مشاركة وسائل الإعلام الحديثة في عملية صناعة الخبر، وشمل ست دول تمثل سائر دول المنطقة، وهي: لبنان، المغرب، الإمارات، قطر، الكويت، مصر .

الإصدار الثاني: "الإعلام والتكنولوجيا" (2008-2012)

بحث الإصدار الثاني واقع وآفاق الإعلام العربي، وكشف أن التطورات في مجال الإعلام الرقمي، وظهور الإنترنت ذات النطاق العريض وتلفزيون الهاتف المتحرك تمثل فرص نمو مهمة للشركات الإعلامية في العالم العربي، وتوسع هذا الإصدار ليشمل 12 دولة عربية.

الإصدار الثالث: تحفيز المحتوى المحلي"(2009-2013)

كان أبرز ما حدده الإصدار الثالث نمو الإنفاق الإعلاني عبر الإنترنت بمعدلات كبيرة وتسليطه الضوء على أهمية تنشيط وتطوير المحتوى المحلي في صناعة الإعلام العربي، وكان من بين أول البحوث العربية التي التفتت مبكراً إلى أهمية المحتوى المحلي في تطوير وتحفيز الأداء الإعلامي في المنطقة العربية، وشمل 15 دولة عربية.

الإصدار الرابع "الإعلام العربي: الانكشاف والتحول" (2011-2015)

يكتسب هذا الإصدار أهمية خاصة كونه أُعدّ في أعقاب فترة من التغييرات الاستثنائية في جميع أنحاء المنطقة العربية، حيث يسلط الضوء على الاتجاهات الإعلامية عبر 17 دولة، بما يجعل منه مرجعاً موثوقاً للمهتمين بقطاع الإعلام في المنطقة.

وقد رجح التقرير أن تتخذ وتيرة إصلاح القطاع الإعلامي في الدول العربية منحى تدريجياً، حيث يمر القطاع الإعلامي في بعض الدول العربية بمرحلة إعادة التشكيل. وقد تم تدعيم التحليل بمقابلات أجريت مع أكثر من 140 شخصية من القيادات الإعلامية والقائمين على قطاع الإعلام. وفي هذا الإصدار تم تحليل الاتجاهات السائدة في مجال تطوير المحتوى المحلي وفقاً لمنظور المنصة.

الإصدار الخامس "شباب..محتوى..إعلام رقمي" (2016- 2018)

يرسم الإصدار الخامس من تقرير "نظرة على الإعلام العربي 2016 – 2018 (شباب.. محتوى.. إعلام رقمي( صورة شاملة تعكس واقع قطاع الإعلام في 14 بلداً عربياً. ويتناول التقرير وسائل الإعلام سواء التي تعتمد في عائداتها على تقديم محتوى نظير تكلفة يدفعها المتلقِّي، أو تلك التي تعوّل على الإعلانات كمصدر رئيس للعائدات، ويقدّم التقرير تقييماً شاملاً لمنصّات الإعلام المختلفة، بما في ذلك الوسائل الرقمية، والهواتف النقالة، والمطبوعات، والإذاعة، والتلفزيون، وذلك من المنظورين الاستراتيجي والكمّي ليلقي الضوء على الاتجاهات الجديدة والتحديات المصاحبة لها ومحركات النمو. ولا سيما ان قطاع الإعلام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يقف اليوم على مشارف مرحلة تطور مهمة تؤثر فيها عوامل متعددة. كما يبحث التقرير في قضايا رئيسة تستوجب البحث والعمل والاستثمار فيها خلال السنوات القادمة، ويتضمن أيضاً مخرجات ترصد أبرز تطورات وأهم المؤشرات والمتغيرات التي ستسود المشهد الإعلامي