موضوع الدورة الأولى

الأربعاء ۱٨ديسمبر ۲۰۱۳

تشهد هذه الدورة الانطلاقة الأولى لمنتدى الإعلام الإماراتي، الذي يستقي فكره الاستراتيجي وخططه الطموحة من "رؤية الإمارات 2021"، وهي الرؤية التي تتضمن الخطوط العريضة لمحاور الاتحاد في المسؤولية والمصير والمعرفة والرخاء لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تطمح هذه الرؤية أن تجعل الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021، الذي يصادف الاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس الدولة.

وقد ارتأى نادي دبي للصحافة إطلاق شعار "الإعلام الإماراتي 2021" على الدورة الأولى للمنتدى، تماشياً مع هذه الرؤية، وتجسيداً لحرص النادي على المساهمة في تطوير القطاع الإعلامي في الدولة حتى يكون من بين الأفضل في العالم بحلول عام 2021.

وتتناول الدورة الأولى للمنتدى سيناريو التوطين، كموضوع رئيس للنقاشات، تزامناً مع إعلان قيادة الدولة عام 2013 عاماً للتوطين، حيث يتم تناول القضية من مختلف الزوايا، تشمل واقع التوطين في الإعلام الإماراتي الحالي ودور المؤسسات في إعداد وتأهيل الكوادر الإعلامية الإماراتية. 

وتسلط الدورة الأولى الضوء على شخصيات إعلامية إماراتية، دخلت معترك العمل الإعلامي وحققت نجاحاً لافتاً يؤكد جدارة الكادر الإماراتي، بالإضافة إلى أثر قنوات التواصل الاجتماعي في إعادة تشكيل المشهد الإعلامي المحلي. كما تشمل الدورة الأولى عقد ورشة عمل يشارك فيها طلبة الإعلام الشباب في الدولة باقتراحات من شأنها تفعيل جهود التوطين في القطاع الإعلامي.

وينظم نادي دبي للصحافة كذلك معرضاً مصاحباً للمنتدى، يكون منصة للشباب تحتضن مشاريعهم الإبداعية وتساهم في إيصالها إلى المؤسسات الإعلامية خاصة والمجتمع عامة، انطلاقاً من توجه النادي في تشجيع الشباب وتعزيز مشاركتهم في المجالات التي تخدم قطاع الإعلام.