مكتوم بن محمد يلتقي مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية

- مكتوم بن محمد يشيد بجهود مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية وأثر الجائزة على قطاع الصحافة العربية

التقى سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي اليوم، أعضاء مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية برئاسة الأستاذ ضياء رشوان.

حضر الاجتماع سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام، وسعادة منى غانم المري، رئيسة نادي دبي للصحافة أمين عام جائزة الصحافة العربية.

وقد أعرب سموه عن تقديره لجهود مجلس إدارة الجائزة وأثرها الواضح في مدى التميز الذي وصلت إليه كأهم محفل للاحتفاء بالإبداع في مجال الصحافة العربية، مؤكدا سموه أن الجائزة تمكنت على مدار سنوات عمرها التي تزيد على 15 عاما من ترجمة نهج دولة الإمارات في تشجيع المبدعين في شتى المجالات، بينما أسست الجائزة لقيم مهنية رفيعة وساهمت في ترسيخ فكرة الإبداع في العمل الصحفي، وحفزت العاملين في المجال الصحافي على تقديم أفضل ما لديهم من أفكار وموضوعات تصب في نهاية المطاف في صالح المجتمع العربي والتعبير عن طموحاته ومعاونته على تحقيق آماله وتطلعاته.

ودعا سموه مجلس إدارة الجائزة للاستمرار في مواصلة العمل على تطويرها بما يؤكد مكانتها وترسيخ أثرها في إثراء عالم الصحافة العربية عبر تحفيز الكوادر المبدعة واكتشاف الأقلام الواعدة، مع تأكيد أهمية الحفاظ على الثوابت المهنية التي تكفل للصحافة العربية الاستمرار في لعب دور بناء نحو استكشاف الفرص والتغلب على التحديات والمساهمة في بناء جسور التواصل الفعالة مع العالم، لنقل وجهة النظر العربية حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية، والتعريف بالوجه الحقيقي للحضارتين العربية والإسلامية. 

من جهته، أعرب ضياء رشوان، رئيس مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية، وجميع أعضاء المجلس، عن بالغ الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، راعي الجائزة، للدعم الكبير الذي يحيط به سموه الجائزة منذ انطلاقها، كما أعرب عن خالص التقدير والامتنان لسمو ولي عهد دبي وسمو نائب حاكم دبي للاهتمام الكبير والتشجيع المتواصل الذي يوليهما سموهما للجائزة وما يشكله هذا الدعم من حافز على بذل المزيد من الجهد في سبيل تطوير الجائزة والوصول بها إلى مستويات أرقى من التميز والحفاظ على موقعها كأهم تكريم يسعى لنيله الصحافيون العرب في مختلف أقطار المنطقة.

وأشاد رشوان بنهج دولة الإمارات القائم على العمل المدفوع بفكرة نشر أسباب السعادة في المجتمع، ورسالتها إلى العالم القائمة على ترسيخ روح التسامح والسلام وحرصها على إقامة جسور تواصل فعالة تربط المنطقة بالعالم، حيث يتجسد هذا الحرص في العديد من الشواهد منها تخصيص منتدى الإعلام العربي دورته هذا العام للنقاش حول سبل إقامة وتفعيل حوار حضاري بين الشعوب استلهاما لروح التسامح التي تعد من أبرز مميزات المجتمع الإماراتي الذي أصبح يُضرب به المثل في التعايش بين الناس.

مزيد من الأخبار