منتدى الإعلام الإماراتي يعلن فتح باب التسجيل الإلكتروني لدورته الرابعة

- ميثاء بوحميد: اللجنة التنظيمية للمنتدى حريصة على تقديم أفضل الخدمات لتيسير عملية التسجيل
- يعقد في السادس من نوفمبر المقبل تحت رعاية محمد بن راشد
- التسجيل الإلكتروني المسبق يعد الزامياً لحضور كافة الفعاليات
- فرصة التسجيل متاحة أمام الإعلاميين والصحافيين وطلبة الإعلام وكافة العاملين في قطاع الإعلام داخل الدولة

أعلن نادي دبي للصحافة الجهة المنظمة لمنتدى الإعلام الإماراتي عن فتح باب التسجيل لدورته الرابعة، المنعقد في السادس من نوفمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبمشاركة القيادات والمؤسسات الإعلامية المحلية والعربية، ضمن أكبر تجمع سنوي للإعلام في الدولة.

وبهذه المناسبة دعت ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة بالإنابة، المهتمين بحضور فعاليات الدورة الرابعة لمنتدى الإعلام الإماراتي إلى التسجيل عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للمنتدى( http://registration.dpc.org.ae ) ابتداءً من اليوم، علماً أن التسجيل المسبق يعد الزامياً لحضور كافة الفعاليات، وسيتم قريباً الإعلان عن الأجندة والجلسات والمتحدثين والفعاليات المصاحبة عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمنتدى.

وقالت بوحميد، أن اللجنة التنظيمية للمنتدى ممثلة بنادي دبي للصحافة حريصة على تقديم أفضل الخدمات لتيسير عملية التسجيل، وإتاحة الفرصة أمام الإعلاميين والصحافيين وطلبة الإعلام وكافة المهتمين والعاملين في قطاع الإعلام، لحضور فعاليات المنتدى، والاستفادة من النقاشات والجلسات التي ستسلط الضوء هذا العام على أداء الإعلام الوطني في المرحلة الراهنة ودوره في تأكيد مواقف دولة الإمارات الثابتة حيال مختلف القضايا والمتغيرات الإقليمية والدولية، وكذلك دوره في دعم شتى مسارات التطوير على امتداد إمارات الدولة وضمن كافة قطاعاتها.  وايضاً أثر الخطاب الإعلامي في تأكيد الثوابت الوطنية للدولة في هذه المرحلة المفصلية في تاريخ المنطقة.

ومن الجدير بالذكر أن منتدى الإعلام الإماراتي يُعدُّ التجمع الأبرز لكافة مكونات الإعلام المحلي، ويتيح فرصة مناقشة طيف واسع من الموضوعات المتعلقة بالقطاع، وما يتماس منها مع القضايا العربية والإقليمية والدولية، مانحاً المعنيين بالعمل الإعلامي الإماراتي فرصة اللقاء تحت سقف واحد للتحاور حول أفضل طرق تطوير الرسالة الإعلامية التي تخدم المجتمع وتلبي تطلعاته، تأكيداً على قيمة الحدث كجسر  للتواصل بين قيادات المؤسسات الإعلامية المحلية والإعلاميين والخبراء والمتخصصين في مختلف مجالات العمل الإعلامي، وكذلك طلبة الإعلام، للتعرف على أفضل السبل الكفيلة لرفد الإعلام المحلي بكفاءات قادرة على تلبية احتياجاته، وتتمتع بالمقومات التي تؤهلها لريادته نحو مزيد من التميز والرقي.

مزيد من الأخبار